Books

نابروجادا

  • Title: نابروجادا
  • Author: سلمى أنور
  • ISBN: 9789776426764
  • Page: 107
  • Format: Paperback
  • Best ePub, نابروجادا By سلمى أنور This is very good and becomes the main topic to read, the readers are very takjup and always take inspiration from the contents of the book نابروجادا, essay by سلمى أنور. Is now on our website and you can download it by register what are you waiting for? Please read and make a refission for you

    • ☆ نابروجادا || ☆ PDF Download by ↠ سلمى أنور
      107 سلمى أنور
    • thumbnail Title: ☆ نابروجادا || ☆ PDF Download by ↠ سلمى أنور
      Posted by:سلمى أنور
      Published :2019-03-24T05:26:10+00:00

    About "سلمى أنور"

    1. سلمى أنور

      سلمى أنور Is a well-known author, some of his books are a fascination for readers like in the نابروجادا book, this is one of the most wanted سلمى أنور author readers around the world.

    610 Comments

    1. هل هو كتاب رحلات؟ ام انه مجرد مذكرات؟ نستطيع ان نعتبره رحلة في حقيبة سفر امرأة ممسوسة فتاة متمردة هي في مظهرها بالحلق في أنفها. .في اراءها عن أسرتها الممتدة. .في تعليقاتها "ماسبيرو احد بقايا حلم الستينات الثوريو أحد أوجه الحكم البغيضة منذ افتتاحهلم تعد تطيق الوقوف امام مصاعده [...]


    2. كانت هذة الرواية بمثابة قبس ضياء ليّ في العتمةنحنُ مراحل في حيوات البعض والبعض مراحل في حيواتنا البعضُ بضحكنا وبعضُ يبكينا منهم من يترك لنا ذكرى نعيشُ عليها في أوقات ضعيفِنا والبعضُ يدلنا ويرشدنا إلى الطرق دون أن يدرى يذالكنحنُ بحاجة إلى هؤالك العفويين الذين يملؤن حيواتنا [...]


    3. عن إحساسك وأنت تأكل قطعة من الحلوى الهشة معتدلة المذاق مستمتعا بخفتها وسكرها المضبوط لا هى شديدة الحلاوة فتنفر منها ولا هى عديمتها فتعكر صفو مزاجك هكذا كانت نابروجادا حكايات امرأة مغتربة ممسوسة اتقنت الحكي بسلاسه وخفة ظل وكأنها تجلس بجواري تثرثر نوع من الكتابات لم اعتاد قر [...]


    4. الذين لا يعرفون "سلمى أنور" ولم يسمعوا عن مدونتها و كتابها الأول (الله، الوطن ، أمّا نشوف) ربما تفاجئهم هذه الرواية كثيرًا، أما أنا فكنت أعرف، بل وراهنت على أن رواية "سلمى" ستعجبني ولكن سلمى فاجئتني بالحكاية/ بالحكايات في روايتها الأولى، والتي اختارت لها اسم تلك المدينة الدن [...]


    5. جميلة هذه النوعية من الأعمال الأدبية التي لا تنتمي إلى فئة الروايات الطويلة أو القصص القصيرة أو حتى المذكرات ولكنها أشبه بوجبة خفيفة ما بين قراءة وأخرى تجعلك منجذباً إليها لةدرجة تجعلك تصل إلى الصفحة الأخيرة في جلسة واحدة لا تتعدى بضع ساعات لم أكن أعرف " سلمى أنور " قبل ذلك ول [...]


    6. هذه رواية لا تُمل حتى لو امتدت لألف صفحة !الرواية تضم الكثير من الشخصيات\الحكايات، اجتمعت معظمها في حي نابروجادا في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن،حيث عاشت بطلة الرواية، وجعلتني أعيش معها.كل شخصية من شخصيات الرواية كانت حكاية وحدهاوكل حكاية تصلح نواة لرواية مستقلة بذاتها.الس [...]


    7. قليل جداً أما تعجبني كتابة جديدة و خصوصا لبنت - مش عنصرية و تحيز بس الأغلب انها بتكون مملوءة بكلام عن الرجال الأوغاد التي ستحيل حياتهم سواداً و المجتمع الذكوري و سطوة التيستستيرون ع البلاد و العباد و قصص الحب الواهية عشان كده بتجنب القراءة لجديد الشابات - بس الوضع هنا غيّر فكر [...]


    8. الرواية المبتورةتقريبًا ده الوصف اللي قدرت أوصله.انا حاولت ألقي نظرة علي الريفيوهات وأحاول أفهم سبب محبة الآخرين لها في حين أني لم استحسنها بهذا القدر.مع كل جزئة في الرواية بتبقي مبتورة مش كاملة ، حاولت اعاملها كمجموعة قصيية متتالية لكني فشلتهي بتبدأ في جزئية ما بس لا تنهيه [...]


    9. هذه كاتبة موهوبة، هذا ما قلته وأنا أنهي آخر سطر من الروايةوكأن سلمى تمسكني من يدي وتجوب بي تلك الأرض التي تسربت برودتها وكآبتها إلى داخلي وعكرت صفو مزاجي من مجرد الوصف، لقد أتقنت الكاتبة الوصف انطلاقا من وصف الأماكن إلى وصف الشخصيات الذي يجعلك تجزم أنك تعرف هذه الشخصية وأنك [...]


    10. عاوزة افهم بس ايه الهدف من الرواية دي!مفيش قصة! مفيش حبكة! مفيش ترابط في الاحداث! مفيش مغزى طلعت بيها من الرواية غير ان كلنا فترات في حياة بعض، ودا كان ممكن يتقال في 50 ورقة مثلا!ليه 180 ورقة!ليه اتعذب في رواية ملهاش فكرة او مش مفهومة!!دا غير بقى الكلام الغريب عن ربنا عز وجلازاي تتك [...]


    11. في الواقع لست متأكدة من كونه جنا ذاك الذي كان يتلبس الكاتبة في فترات من كتابتها لروايتها هذه ام هو انفصام في الشخصية !! فتارة تجود بعبارات جيدة و لغة سليمة و تارة اخرى تستفرغ عبارات و تشبيهات اقل ما يقال عنها انها سيئة ، مثلا : - " ارتديت غطاء رأس صوفيا ملونا بكل لون في الدنيا " . ( [...]


    12. * نابروجادا يا جنه المهاجرين والمغتربين الفقراء لم لم تجودي بغرفه غير غرفه هيلينا*لست اراني ابتعد كثيرا عن نابروجادا علي أي حال فقد غدا نابروجادا وطنا صغيرا مختلفا لي في الغربه لقد ادمنت نابروجادا *حين كانت تدعو لي زهرا كانت تقول (الا نظر الله عليك وابتسم ) كم كنت احب دعوتها تل [...]


    13. لم اكن اعرف عن الكتاب او الكاتبة قبل قرائته شيئا فقط استوقفنى الاسم على احد الرفوف لم اكن اعرف انها بلدة من بلاد السقيع الشمالية فضولى املى علي شراؤه والبدء في قرائته و سلاسة الكاتبة وغموض الشخصية الراوبة المبدئية اجبرنى على تكملته في وقت لا يتعدى اربع ساعات ما اكتشفته لاحقا [...]


    14. بدون أي مبالغة هذه الرواية أمتعتني بحق ،هي كما قال عنها إبراهيم الجارحي ليست بالرواية ولا بالتدوينات الشخصية و لكنها حكاية ممتعة بمفردات لا تخلو من العمق بلا تكلف في رأيي يقع المدونين الجدد دائماً في أحد فخين إما فخ البساطة حد السطحية و إما فخ العمق حد الإفتعال ، و لكن سلمى ن [...]


    15. إسلوب رائع وإختيارات مفجعة ومفرحة للكلماترواية نسائية بإمتياز تتودد للذكورة في مكانين ثم تلفظها تعود وتعاتبها تسامحها وتدعوها للإقتحامرائع كتاب لا يمكن أن تخوضه دون أن تشعر بكل مأزق حسي ونفسي فيهيداعب إحباطات النساء دون أن يحبطهنمنهك قليلا ومبهج كثيراللبوح أثار جانبية تم [...]


    16. بعد عوشرميت كتاب لكُتاب جداد اخيرا اخيرا حد بيكتب كويس مشروع كاتبة هايلة و بتلقط مشاهد ممكن تبقي جديدة او مش جديدة لكن مكتوبة بروح و منظور حلو جدا مستنية كتابها القادمبعد ما قريتلها الكتاب عرفت ان ليها كتابات علي الانترنت عن حكايات عن نساء الصعيد


    17. جدى كان دايما يقول لى : يابنى متشتريش الكتاب لمجرد ان الغلاف بتاعه عجبك *_*


    18. تعليقى انها مش روايه خالص هى عباره عن مقتطفات عن رحلة سفر لأحدهم تحكى عن أشخاص ومواقف تبتعد تماما عن العمق والتفاعل. انا اعطيتها نجمتين لأنى استفدت منها فى بعض الجغرافيا والمواقف التاريخيه.


    19. رواية تحكي رحلة فتاة مصرية هاجرت من مصر الى الدنمارك بعد موت والديها وتتضمن ايضًا بضع حكايات عمن قابلتهم الرواية ليست سيئة بل جيدة. ولكن اعتقد انها لا تستحق اكثر من 3 نجمات


    20. يطل علي نفس التساؤل مرة أخرى في فترة قصيرة، "رواية أم مذكرات"بطلة هذه "الرواية" هي ابنة ابي لا لأني توحدت معها في حزنها عليه وشعور الفقد الذي لا تداويه السنونولا لأننا نتاشبه في الروح فهي تملك روحاً أكثر مني شجاعة برغم هشاشتها إلا أنها استطاعت أن تقهر صقيع البلدة الاسكندنافية [...]


    21. نابروجاداهي على الأغلب سيرة ذاتية للكاتبة الحسناء. توقعت الكثير من الرواية. طالما أننا نتحدث عن سير ذاتية، فنحن نتكلم عن إنسان يسكب وجدانه كالبنزين على نيران الواقع وتلابيبه المفهومة والغير مفهومة. توقعت فلسفة ما، حتى لو كانت بلا معنى أو شأن، توقعت نظرة مختلفة للكون والحياة [...]


    22. حسنا إليك قراريرواية جميلة، ظلها خفيف، و ممتعة إلی حد كبير.تشبه تلك الأفلام المقطعة إلی قصص، انسب وصف لها مجموعة قصصية متصلة براوي واحد. في البداية شعرت بأنها مقطعة و ازعجني هذا كثيرا ولكن سراعان ما عادت لتعجبني مرة أخری.سحرني الغلاف كثيرا، و استفزني الأسم لاقرأها وشجعتني تع [...]


    23. (ضربتني حمى العشق لايام تماما كما يحدث في الحكايات ،عشقت رجلا جنوبيا له طلة ابطال الحكايات )هكذا انتهت الرواية بدون تفاصيل عن هذا العشق الذي تولد عنه مخلوق صغير زينباعجبني انها اعطت مساحة لوصف كل شخص في الرواية وكل من صادفتهم في البلاد الاسكندنافية الباردة ، كما ان المقاطع ا [...]


    24. روايا لطيفة خفيفة. ﻻ تنتمى للروايات الطويلة و ﻻ القصص القصيرة . 177 صفحة تقرأ سريعا عن مغتربة فى الدانمارك .سلمى أنور تنهى كل فصل بأسطورة صغيرة أو ما شابه فى بضعة أسطر و ده الجميل فى الروايا.



    25. جميله الروايه باسلوبها و لغتها الجميله و التفاصيل التي تخلق من الورق عالم ماخذي عليها انها بدت مبتوره ادخلتني الكاتبه الي الروايه ووجدت نفسي بعد صفحات خارجها من غير ان تنتهي الي شئ مجرد احداث و شخوص دون ان تنتهي خيوط الروايه لاي شي


    26. لغة متفردة متدفقة تذكرنا بلغة الرومانسيين الكبار تحليل ناضج لمشاعر الشرقية فى الغربة من صعيدية تنحدر من نسل النواحات العظيمات القادمات من التاريخ السحيقحواجز أم فتوحات لا أعرف أيهما أهدتنى نبروجادا ولكنى متأكدة أنها لمست الروح لمسة رقيقة ممزوجة بشجن بعيد تستمده الكاتبة م [...]


    27. نابروجاداتمنيت ان لا تنهي "سلمى أنور" قصصها المليئه بروح كاتبة تبعثها فى سرد بسيط و أسلوب شيق لن تستطيع ان تهرب من تفاصيلهاعشت فى "نبروجادا" حياة الغربة و احسست بضيق البطلة فى بعض الأوقات ضحكت و بكيت من قلبى و لم يفارق ذهنى الكثير من أبطال الرواية "أوراش" الفتاة المليئة بطاقة ا [...]


    28. لم تعجبني مطلقاً من الروايات التي مكثت بالاسابيع أحاول أن ابتعد وأعود لها لعلي لعلي أجد مبرراً لاكملها أنبني ضميري مرة أو اثنتين أو ربما أكثر لأكملها فقط ،، حتى لا أكون ممن ظلموا الكتاب ولم يكملوه فلم يجدوا شفيعاً يجعله محبباً إلى القلب أعطيتك نجمة واحدة لغتك سامية جداً ولك [...]


    29. كثير من الفتيات عبرن الرواية، وإن تشابكت الأحلام، وتقاطعت الرغبات، تبقى كل منهن حالة أنثوية متفردة تعبر عن مكنون المرأة بشكل ما، كان بعض التشابه مع البطلة عاملا جاذبا لى فى البداية، ولكن مع توالى الشخصيات أصبح التشابه مع بعضهن عامل جذب جديد، فمن الصعب قراءة رواية تزدحم بكل [...]


    Leave a Comment